بعد وفاة والده عام 1938م تولى الإرشاد والتعليم والدعوة والتربية الروحية. وقد تخرج وتربى على يديه مئات العلماء والدعاة والمفكرين والكتّاب، وقد أصبح للكثير منهم شهرة واسعة محلياً وعالميافقد فسّر القرآن


سماحة الشيخ أحمد كفتارو في جامع أبي النور يلقي أحد دروسه التي يحضرها الآلاف من المسلمين


سماحة الشيخ أحمد كفتارو في جامع دنكز يلقي أحد دروسه التي يحضرها الآلاف من المسلمين


سماحة الشيخ أحمد كفتارو في الجامع الأموي يلقي أحد دروسه التي يحضرها الآلاف من المسلمين